ہâٍîہâٍîىàٍèçàِèےہًُèٍهêًٍَàہًٌٍîيîىèےہَنèٍءèîëîمèےءَُمàëٍهًèےآîهييîه نهëîأهيهٍèêàأهîمًàôèےأهîëîمèےأîٌَنàًٌٍâîؤîىؤًَمîهئًَيàëèٌٍèêà è رجببçîلًهٍàٍهëüٌٍâîبيîًٌٍàييûه ےçûêèبيôîًىàٍèêàبٌêٌٌٍَâîبٌٍîًèےتîىïü‏ٍهًûتَëèيàًèےتَëüًٍَàثهêٌèêîëîمèےثèٍهًàًٍَàثîمèêàجàًêهٍèيمجàٍهىàٍèêàجàّèيîًٌٍîهيèهجهنèِèيàجهيهنوىهيٍجهٍàëëû è رâàًêàجهُàيèêàجَçûêàحàٌهëهيèهخلًàçîâàيèهخًُàيà لهçîïàٌيîٌٍè وèçيèخًُàيà زًَنàدهنàمîمèêàدîëèٍèêàدًàâîدًèلîًîًٌٍîهيèهدًîمًàىىèًîâàيèهدًîèçâîنٌٍâîدًîىûّëهييîٌٍüدٌèُîëîمèےذàنèîذهمèëèےرâےçüرîِèîëîمèےرïîًٍرٍàينàًٍèçàِèےرًٍîèٍهëüٌٍâîزهُيîëîمèèزîًمîâëےزًَèçىشèçèêàشèçèîëîمèےشèëîٌîôèےشèيàيٌûصèىèےصîçےéٌٍâîضهييîîلًàçîâàيèه×هً÷هيèهفêîëîمèےفêîيîىهًٍèêàفêîيîىèêàفëهêًٍîيèêàقًèٌïَينهيêِèے

كتبه: أبو عبد الرحمن الأثري

×èٍàéٍه ٍàêوه:
  1. أبو عبد الرحمن الأثري
  2. بسم الله الرحمن الرحيم
  3. بسم الله الرحمن الرحيم
  4. بسم الله الرحمن الرحيم
  5. بسم الله الرحمن الرحيم
  6. بسم الله الرحمن الرحيم
  7. بسم الله الرحمن الرحيم

سلطان بن بجاد العتيبي

صبيحة الأربعاء

إـ


أيُّها الطَّواغِيتْ : لا استسلام ..!!

 

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ...أما بعد :

لقد استمعنا لخطاب خائن الحرمين الذي كتبه أحد أحباشه والذي قرأه الأحمق ولي عهده ومفاده إنَّ على المجاهدين أن يسلموا أنفسهم في مدة أقصاها شهر من تاريخ الخطاب ؛ ونريد أن نقول لهؤلاء الطواغيت وأوباشهم وأحباشهم وجندهم وأحبارهم ورهبانهم وعملائهم : إننا ما سلكنا هذا الطريق مغررا بنا أو من أجل أحد من الناس ، كلا بل إننا قرأنا في كتاب الله عز وجل )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الأَرْضِ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ قَلِيل( .

فنفرنا في سبيل الله ورأينا أراضي المسلمين مغتصبة ومقدساتها قد دنسها اليهود والنصارى والرافضة والمشركون وخصوصاً بلاد الحرمين فجاهدنا فيها .

أيُّها الطواغيت إنَّ الجهاد في سبيل الله شعيرة من شعائر الإسلام قد سلكه الأبطال من أبناء الأمة طريقاً لهم لرفع الظلم عنهم وإثخاناً في أعدائهم وتطلعاً لخلافة راشدة ، إنَّ الجهاد عقيدة تمشي في دمائنا وتتدفق من قلوبنا .

أيُّها الطواغيت إنَّ الجهاد الذي ذكره الله عز وجل في كتابه في آيات كثيرة لن تستطيعوا طمسه من قلوبنا بإذن الله .

أيُّها الطواغيت قال الله تعالى : )مُّذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لاَ إِلَى هَـؤُلاء وَلاَ إِلَى هَـؤُلاء وَمَن يُضْلِلِ اللّهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ سَبِيلاً( ، وأنتم متذبذبون ، فمنكم من يقول : لا حوار مع الإرهابيين ( المجاهدين ) ويقول : ليس بيننا إلا البندقية والسيف ، ومنكم من يقول : سلموا أنفسكم وحكموا عقلكم ، وآخر ما ظهر من تخبطاتكم ما عرضه كبيركم الأحمق من مهلة شهر ، يعني : العفو عمن يسلم نفسه فيه , وهذا ولله الحمد والمنة على قلة إمكانياتنا إلا أنَّه انهزام منكم وتخبط , وهذا الجهاد كشف لنا منافقين وعملاء ومرجفين ومخذلين نسأل الله العفو والعافية في الدنيا والآخرة .

أيُّها الطواغيت هذا الطريق الذي سلكناه هو دين ندين الله به لن نتركه ولن نتخاذل عنه ونسال الله أن يثبتنا عليه .

أيُّها الطواغيت إنَّنا في عبادة إن قُتلنا فشهداء نسأل الله أن يتقبلنا وإن حيينا فسعداء ولله الحمد والمنة .

أيُّها الطواغيت إنَّ دماء خيارنا الذين قتلوا ناصر الراشد و راكان الصيخان وعبدالعزيز المقرن وفيصل الدخيل وإخوانهم على أرض بلاد الحرمين لن تضيع أبداً .

أيُّها الطواغيت إننا ما التحقنا بهذا الطريق ونحن نجهله ، كلا بل نعلم مصاعبه وخطورته ونرجوا من الله أجره وذخره فالصحابي الجليل أسعد بن زرارة لما جاء الأنصار يبايعون رسول الله e يوم بيعة العقبة قال لهم : رويداً يا أهل يثرب إنَّا لم نضرب إليه أكباد المطي إلاَّ ونحن نعلم أنَّه رسول الله وإنَّ إخراجه اليوم مفارقة العرب كافة وقتل خياركم وأن تعضَّكم السيوف، ونحن نقول للطواغيت وأحباشهم وأوباشهم وإننا ما التحقنا بهذا الطريق إلا وقد وضعنا في أذهاننا أنَّه سوف يأتي اليوم الذي يحاربنا فيه كثير من الناس وبالفعل أيها الطواغيت فقد فزع معكم - في حربكم معنا من أجل أمريكا - أحبار ورهبان حكومتكم العفنة وجندكم المرتزقة .



أيُّها الطواغيت ليس بيننا وبينكم بيعة ولا سمع ولا طاعة , وليس بيننا إلا القتال في سبيل الله ، والله مولانا ولا مولى لكم .

أيُّها الطواغيت لقد كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء ابدا حتى تؤمنوا بالله وحده

أيُّها الطواغيت لا استسلام بل قتال , لا دنية بل منية , لا انهزام بل جهاد في سبيل الله .

أيُّها الطواغيت أي شريعة تريدون أن تحاكمونا إليها ؟ شريعة (تقنين) المحاكم التجارية ( الغرفة التجارية ) . أو شريعة إباحة الربا وحراستها ( البنوك الربوية ) ، أو شريعة إباحة بلاد الحرمين لماجنات الروم ومخنثي اليهود والنصارى ، أي شريعة ؟ شريعة تمكين أئمة الكفر والضلال في سجون الحاير والرويس وعليشة من الموحدين المجاهدين ؟! ، أي شريعة تؤاخون فيها بيننا وبين اليهود والنصارى ؟! .

إنَّ شريعة الاسلام التي جاء بها محمد e هي الكفر بجميع ما يعبد من دون الله ، والبراءة والعداوة والبغضاء من الكفر وأهله ، وتحكيم شرع الله في جميع الحياة حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله .

أيُّهاالطواغيت إن الله وعدنا إما النصر أو الشهادة وأنتم وعدتمونا العفو ثم السجن فلن نترك وعد الله من أجل وعدكم والله أصدق حديثا ، ووعد الله خيرٌ وأحسن تأويلاً .

أيُّها الطواغيت إنَّ القضية بيننا وبينكم قضية كفر وإيمان وشرك واسلام قضية عقيدة .

أيها الناس .. إن جرائم ابن سعود وجنده وآخرها : هدم مسجد الشيخ الزاهد عبد الكريم الحميد في بريدة ومطاردتهم للمجاهدين ووضع الملايين لمن يأتي بخبر مجاهد من أجل أن يُسلم إلى أمريكا لهي دليل على ضلال وفجور القوم وحربهم للإسلام وأنهم أعداء لنا فيا من في قلبه غيرةٌ وإيمان كيف ترضون بهؤلاء حكاماً عليكم وأولياء أمور لكم ؟! )فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ( وقال تعالى : )وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ(

‡àمًَçêà...

أيُّها الطواغيت إنَّ المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين كما أخبر رسول الله e وأنَّ خيانة أبيكم عبد الإنجليز لأجدادنا الاخوان في السبلة لن تتكرر معنا بإذن الله .

 

^ ^ ^ ^ ^


الفهرس

 

مقدمة المجموع. 1

من سلطان بن بجاد العتيبي إلى من يراه من المسلمين. 4

أحد المطلوبين الـ( 26 ) 4

الحق واليقين في عداوة الطُغاة و المرتدين. 8

المقدمة. 9

الباب الأول : في وجوب إتباع الكتاب والسُنّة. 11


1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 |


دًè èٌïîëüçîâàيèè ىàٍهًèàëà, ïîٌٍàâèٍه ٌٌûëêَ يà رٍَنàëë.خًم (0.009 ٌهê.)